أدب وشعر

إضـاءة فـي الـطـريـق الـى طـوس

إلـى سـيـدي الإمـام عـلـي بـن مـوسـى الـرضـا (عـلـيـه الـسـلام)

 

سـرَى بـالـشـواطـي يُـورقُ الـمــــــــــاءَ طـعـمُـه      ***     يُـلـقِّـنُ كـوناً كـلّـمَـا امـتــــــــــــــــدَّ عَـزْمُـه

يـحـوكُ مـن الأبـعــــــــــــــــــــــادِ غـيـمـةَ شـدوهِ     ***     لِيـمـطـرَ طـولَ الـدهـرِ فـي الــنـاسِ رسـمُـه

مـضـى يـنـثـرُ الـدنـيـا خـيـوطَ عـبـــــــــــــــــــاءةٍ     ***     رســـــالـيَّـةِ الـمَـعـنـى لـيــــــــسطعَ عـلـمُـه

عـلـى وَجَـعِ الأيَّـــــــامِ أشـعـلَ روحَـــــــــــــــــــه     ***     مـنـاراً.. حُـسـيـنـيُّ الـمَـسَـــــــــاراتِ يـومُـه

أتـى.. الـدهـرُ يـدري أنَّ فـي الـدهـرِ عُـســـــــــرةً     ***     تـحـدَّاهُ بـالأمـطـــــــــــارِ.. نــاجـتـه غَـيـمُـه

أتـى بـلـداً مـا مـرَّ يـومـاً تـرابُــــــــــــــــــــــــــــه     ***     غـريــــــبـاً وكـان الـبـــــعـدَ يُــدنــيـه قـومُـه

عـصـيٌّ عـلـى طـولِ الـمـسـافــــــــاتِ هــــمُّــــــه     ***     عـلـي ابـن مـوسـى مـا الــمـســافـــاتُ هـمُّـه

تـنـاءى ويـدري أنَّ فـي طــــــــــــوسَ قــبـــــــرُه     ***     وأنَّ الـمـنـــــــــايـا فـاقَـهـا الـــــيــومَ حـزمُـه

ولـكـنَّـه فـي الـصـبـرِ شِـبـلٌ لِـحَـيْــــــــــــــــــــدرٍ     ***     وشِـبـلُ أبـيِّ الـضَّـيـمِ مـا بــــــــــانَ ضَـيْـمُـه

وفـي أهـلـهِ الـمـاضـيـــــــــــن أفـضـــــلُ أســــوةٍ     ***     حُـسـيـنٌ… وجـودُ الـخـــــلـقِ يُـذكــــرُ عـمُّـه

سـرَى يَـخـلـقُ الـصـبـحَ الـمُـضـــــــيءَ بـوقــفـــةٍ     ***     يُـشـيـدُ بـهــــــــــــــــــا أفـقٌ ويَـبـرُقُ نـجـمُـه

يَـمـدُّ بـأقـصـى الأرضِ طـيـفَ نُـبــــــــــــــــــوءةٍ     ***     يُـدوزنُـه مـعـنـىً فَـيـشـرقُ حــــــــــــــــلـمُـه

يُـطـرِّزُ آفـــــــــــــــــــاقَ الأقـاصـي مُــــــــروءةً      ***     ويُـورقُ مـلءَ الـنـصـرِ فـي الـرُّوحِ سِــــلـمُـه

ستُورقُ ثوراتٌ عـلـى الـظـلـمِ شــــــــــــــــادَهـا       ***     قـبـيـلَ قـرونٍ حـيـنـمـا فـــــــــــــــاحَ اســمُـه

وأيـقـظَ مـن أقـصـى الـخـرائـــــــــــــــــطِ بـلـدةً       ***     وأثـمـرَ شـعـبـاً صــــــــــــارَ فـي الآلِ هــمُّـه

وعـادَ عـلـيـاً عـادَ فـي الـنـــــــــــــــــاسِ جــذوةً       ***     رسـالـيـةَ والوحي يحنـــــــــــــــــــو يضَــمُّـه

وعـادَ أنـيـسـاً لـلـنـفـوسِ.. مـنـــــــــــــــــــــــارةً       ***     لـكـلِّ الـقـلـوبِ الـتـائـقــــــــــــــــات تـشــمُّـه

فـيـا سـيِّـد الأرواحِ.. جـئـتُ بـضـــــــــــــــاعـتـي      ***     قـلـيـلٌ وقـلـبـي يـأكـلُ الـصـبـــــــــــرَ هـــمُّـه

يـتـوقُ لأرضٍ أنـتَ بـالـحـبِّ صُـغـتَـهــــــــــــــا       ***     وكـانَت يـبـابـاً… عـلَّ يـحـظـاكَ ســـــــهـمُـــه

قـضـى بـانـتـظـارِ الـعـيـدِ عـمـراً مـن الأســـــــــى    ***    وأنـتَ الـهـلالُ الـبـــــــكـرُ فانـفـضَّ صـــومُــه

نـوفـل الـحـمـدانـي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى