أدب وشعر

اختصار المدى

إلى سيد الشهداء الإمام الحسين (ع)

ويختصرُ الأرضَ فــــــي زوبعَه   ***   ويمضي على شــــــرطِ أن تتبعَه

فنثُّ عليه المــــــدى أدمـــــــــعَهْ   ***   وأوقد من دمـــــــــــــــه صومعه

وترتشفُ الـشمسُ مـن قبــــــــرِه   ***   حيــــــــــــاةً ومــا أوّلتْ موضعَه

وينبجسُ النــــــــهرُ فـــــــي أُفقِه   ***   فيجلو الضريـــــحُ له مـنــــــــبعَه

يســـــــائله الـنجــــــــــمُ عن ليلِه   ***   لينهلَ من وجهِـه مـطـــــــــــــلعَه

تجفُّ مــــــــلامـــــحُ فجرٍ شهيد   ***   يباباً ومن دمِـــــــــــــــــــه مُترعَه

جرارٌ تفـــجّرُ نهـــــــــر الدموع   ***   فتبكي الصحـــــارى صـهيلاً معَه

تكفّنُ بالريــــــح أنفــــــــــــــاسُه   ***   ويوقـد نبعُ النــــــــــــــدى أضلعَه

ويلتهبُ الصـــــــــوتُ في حزنهِ   ***   وينبــــجسُ الــعشـقُ من مشـرعَه

يفزُّ الزمــــــــانُ على راحتـيـــه   ***   وينشقُ نشرُ الصّــــــدى مصـرعَه

يفتّق للشــــمــــسِ أحـــــــــداقَها   ***   وفي الفجــــــــــــرِ وردٌ به شـرّعَه

يَخاف علـى الخلدِ من أن يموت   ***   فصـــــــــــــــاغ الخـلودُ له أشرعه

وحاكَ النجومَ وشـــــــاحاً عـليه   ***   فتاهتْ بجبهتـــــــــــــــــه المهــيعَـه

تصبُّ الدمـاءُ تواريـــــــــــــخَه   ***   فتحني القرونُ لها طــــــــــــــيِّــعَه

على شفتـيه تذوبُ الســــمـــــاء   ***   فأدنى السـحـــــــــــابُ له أضرُعَه

محمد طاهر الصفار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى