مقالات

الأمانة وأنواعها

قال تعالى : {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا } [النساء : 58] .

إن من اهم علامات الإيمان الأمانة والتعمل بعدالة والابتعاد عن التمييز ثم ان السجود ، ولكن انظروا الى صدق الحديث وأداء الأمانة (1) ، وقد جاء في روايات متعددة بيان المقصود من الأمانة على أنه قيادة المجتمع ، التي أهلها هم أهل البيت (عليهم السلام) ، وهنا هو مصداق البارز للعمل بهذه الآية .

نعم ، إن سعادة المجتمع تكمن في إناطة مسؤولية الأعمال بالأشخاص اللائقين لها والتعامل العادل ، وإن منشأ المشكلات الاجتماعية هو تصدي غير المؤهلين والقضاء الظالم .

فقد قال أمير المؤمنين (عليه السلام) : (من تقدّم على قوم وهو يرى فيهم من هو أفضل . فقد خان الله ورسوله والمؤمنين) (2)  .

وتشمل خيانة الأمانة كتمان العلم ، وكتمان الحرفة وكتمان الحق (3) ، وسرقة اموال الناس ، وطاعة القادة غير الإلهيين ، واختيار الزوجة غير المناسبة والمعلم غير المناسب للولد ، و ….

قال الإمامان الصادق والباقر (عليهما السلام) : إن أوامر الله ونواهيه أمانة إلهية (4) .

وقال الإمام الصادق (عليه السلام) في تفسير هذه الآية : أمر الله تعالى أن يستحفظ ما عند كل إمام عند الذي بعده (5) .

هذا ، والأمانات على ثلاثة أقسام :

أ- الأمانة بين الناس وبين الله سبحانه وتعالى ، (وهي الوظائف الواجبة المعينة على الإنسان) (6) .

ب- الأمانة بين الناس وبين  الآخرين ، (أموال الناس وأسرارهم عند الإنسان ) .

جـ – الأمانة بين الإنسان وبين نفسه ، (مثل العلم ، والعمر ، والقدرة التي هي أمانة بين أدينا) .

_____________

1. الكافي ، ج2 ، ص 105 .

2. الغدير ، ج8 .

3. كتمان الحق واضح ، وأما كتمان الحرفة فيُراد به الصناعات التي يجعلها الناس ، كالنجارة والحدادة والخياطة ، فإن عدم تعليمها من لدن أصحابها عمداً يعدّه المصنف من مصاديق الخيانة . (الناشر) .

4. تفسر نور الثقلين .

5. الكافي ، ج1 ، ص 277 .

6. يُنظر تفسير مجمع البيان ، ج3 ، ص 94 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى