مقالات

تعزية بشهادة السيد إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له

ببالغ الحزن والأسى، نتقدم بخالص العزاء والمواساة للأمة الإسلامية، ولسماحة المرشد الأعلى السيد علي خامنئي، وللشعب الإيراني في شهادة السيد إبراهيم رئيسي. حيث كان رمزاً للتفاني والعدالة، واستشهاده يمثل فقداناً عظيماً للجميع. ندعو الله أن يتقبله بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. إن دماء الشهداء ستظل منارةً تنير طريق الحق والعدالة. إنا لله وإنا إليه راجعون.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى