مقالات

حجاب الأماني في الروايات الإسلامية

إنّ مسألة (الآمال الطويلة والأوهام البعيدة عن الواقع ، وأنّها تجعل حجاباً على‏ عقل الإنسان وشعوره) لم يشر اليها في القرآن الكريم فحسب ، بل لها شواهد كثيرة في الروايات الإسلامية والتواريخ أيضاً ، ففي حديث مشهور للإمام علي عليه السلام يقول فيه : «إنّ أخوف ما أخاف عليكم اثنان ، إتّباع الهوى‏ وطول الأمل ، فأمّا اتباع الهوى‏ فيصدُّ عن الحق وأما طول الأمل فيُنسي الآخرة» «1».

ويقول في كلماته القصار : «الأماني تُعمي أعين البصائر» «2».

ونقرأ في حديث آخر لنفس الإمام عليه السلام : «جماع الشرّ في الاغترار بالمُهل والاتكال على‏ الأمل» «3».

كما نقل عن نفس الإمام في هذا المجال أنّه قال : «غرورُ الأملِ يفسدُ العلم» «4».

والخلاصة أنّ من يريد الاطلاع على‏ جمال الحقيقة كما هي ويصل إلى‏ ينبوع المعرفة الصافي ، ينبغي له أن لا يغطي عقله بحجاب الأماني السميك ، وأن لا يضل في متاهات طريقها.

ونختم هذا البحث بحديث آخر للإمام أمير المؤمنين عليه السلام حيث يقول فيه : «واعلموا أن‏ الأمل يُسهي العقل ويُنسي الذكرَ فاكذبوا الأمل فإنّه غرورٌ وصاحبه مغرور» «5».

_________________

(1). نهج البلاغة ، الخطبة 42.

(2). نهج البلاغة الكلمات القصار ، الكلمة 275.

(3). غرر الحكم (حرف ج رقم 55).

(4). غرر الحكم (حرف ج ، رقم 55).

(5). نهج البلاغة ، الخطبة 86.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى