أخلاق ودعاء

دعاء اميرالمؤمنين عليه السلام في العوذة لوجع الفرج

عن حريز السجستاني قال: حججت فدخلت علي ابي عبدالله الصادق عليه السلام بالمدينة، و اذا بالمعلّي بن خنيس رحمه الله يشكو اليه وجع الفرج – الى ان قال: – قال عليه السلام: عوّذة بالعوذة الّتي عوّذ بها اميرالمؤمنين عليه السلام أباواثلة ثم لم يعد.

قال له المعلّي: يابن رسول الله و ما العوذة؟ قال: قل بعد ان تضع يدك اليسرى عليه وتقول:

بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، بَلى مَنْ اَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَ هُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ اَجْرُهُ عِنْدَ رَبَّهِ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يَحْزَنُونَ, اَللَّهُمَّ اِنّي اَسْلَمْتُ وَجْهي اِلَيْكَ، وَ فَوَّضْتُ اَمْري اِلَيْكَ، لا مَلْجَأَ وَ لا مَنْجا مِنْكَ اِلاَّ اِلَيْكَ – ثلاث مرّات.

فانك تعافى ان شاء الله تعالى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق