أخلاق ودعاء

دعاء اميرالمؤمنين عليه السلام في كفاية البلاء

عن عبدالله بن الفضل، عن ابيه قال: كنت اصحب الرشيد، فاقبل على يوماً غضباناً و بيده سيف يقلّبه – ثمّ ذكر دخول موسي بن جعفر عليه السلام و اكرامه ايّاه، الى ان قال: – فقلت له: ما الّذى قلت حتّي كفيت امر الرشيد؟ فقال: دعاء جدّى علي بن ابي طالب،كان اذا دعا به ما برز الى عسكر الاّ هزمه و لا الى فارس الاّ قهره و هو دعاء كفاية البلاء، قلت: و ما هو؟ قال: قال:

اَللَّهُمَّ بِكَ اُساوِرُ، وَ بِكَ اُحاوِلُ، وَ بِكَ اَصُولُ، وَ بِكَ اَنْتَصِرُ، وَ بِكَ اَمُوتُ وَ بِكَ اَحْيا، اَسْلَمْتُ نَفْسي اِلَيْكَ، وَ فَوَّضْتُ اَمْري اِلَيْكَ، وَ لاحَوْلَ وَ لاقُوَّةَ اِلاَّ بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ.

اَللَّهُمَّ اِنَّكَ خَلَقْتَني وَ رَزَقْتَني، وَ سَرَرْتَني وَ سَتَرْتَنى، وَ بَيْنَ الْعِبادِ بِلُطْفِكَ خَوَّلْتَني، اِذا هَوَيْتُ رَدَدْتَني، وَ اِذا عَثَرْتُ اَقَلْتَني، وَ اِذا مَرِضْتُ شَفَيْتَني، وَ اِذا دَعَوْتُكَ اَجَبْتَني، يا سَيِّدي ارْضِ عَنّي فَقَدْ اَرْضَيْتَني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق