أدب وشعر

سلاما على روح السلام

إلى سليلِ النبوةِ التقيِ النقيِ أبي محمدٍ الحسن (عليه السلام)

على صَبرِ آلِ اللهِ جـئـتَ مُـطـهّـرا *** ومثلُـكَ إلاّ أنْ يـجيءَ مُطَهّرا

لأّنكَ والقرانَ أبـنـاءُ لـيـلـةٍ *** مـبـجـلـةٍ صـارتْ مـعـيناً إلى الورى

بـشـهـرٍ عـظـيمٍ، أيُّ كونٍ مشابهٍ *** يجودُ بهـذا النورِ مُذْ حَلَّ أسفرا

لـجـدٍّ خـتـامٍ لـلـنـبـواتِ، مـن أبٍ *** فـريــدٍ وأمٍ شـاءهـا اللهُ كـوثـرا

سلاماً على ميلادِكَ الطهرِ يا سنا *** تـفجَّرَ من بين العظيمِينَ أنهرا

فـأغـدقَ كـلَّ الـقـاحـلاتِ بفيضهِ *** وصارَ بما جادتْ سجاياهُ أبحرا

سلاماً عـلـى طـفـلٍ شـبـيهٍ بجدّهِ *** تـربّـعَ عرشـاً لـلإمـامـةِ مُـقمرا

وأُورِثَ بأساً من عليّ وصولةً ***إذا ما أُسـتفزا يجعلِ الكونَ أحمرا

ولـكـنـه لـم يـؤثرِ الـحـربَ مـرةً *** لـيفضحَ تأريخاً الى الآن مُغبرا

سلاماً على روحِ السلامِ وصَبرهِ على ترُجمانٍ ظلَّ في الجدبِ مثمرا

إلى الحسنِ الدرّيِّ في كلِّ لحظةٍ ***رجاءٌ فيا مولاي كُنْ لي مُطهِّرا

فقد ملأتْ قلبي ذنـوبٌ غليظةٌ **وليسَ سوى معناكَ في التيهِ أنْ يُرى

يـلـوّحُ لـلـسـاهـيـنَ غيمَ بصيرةٍ *** فيغسلُ وَسواساً بما زاغَ وافترى

ويـرسـمُ دربـاً للإيـابِ محبةً *** فلا نرتوي من أولِ الصحوِ للكرى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى