مقالات

شعر… الإمام الرضا عليه السلام

أقـصَـوك عـن حرم الرسالة عُنوةًكي يغمروك.. وهل يضيع الجوهرُ ؟!

فالشمس إن حـجب السَّحابُ شعاعَهافي الأُفق فهي بنـورهـا تـستـأثرُ

وكـذا الجـبال فلن يهدّ شموخَـهـابـَرَدٌ تـراكـم وَقـعُـهُ المـتكثّـرُ

وإذا «خـراسـانٌ» تـضـمّك رائداًفـذّاً بـأبـراد الـعـلى يـتـأزّرُ

قـفْ فـي خـراسـانٍ وشُمَّ ترابهافـتـرابـها المـسك المُداف الأذفرُ

قـل إن حَـلَـلتَ بـأرضها وفِنائهابـوركـتِ أرضـاً بـالإمام تَنـوّرُ

قـد حـزتـهِ شـرفـاً بـملتحد بهســرُّ الـوجـود وركنه والمحورُ

قـبـرٌ تضـمّن بضـعـةً لمحمّدٍهـو مـن سنـا ذاك الجناب مُنوّرُ

فـعـلى ترابكَ كم تواجدت الورىقـد شـدّهـا لك شوقُها المتفجّـرُ!

أبـداً تـطـوف ببـقـعة ميمونةٍمثـل الـحجـيج.. مُهلِّلٌ ومكبِّـرُ

وتـروح تلثم للضريـح بـلهـفةٍوبـذاك للـفضـل الكـبير تؤشّـر

هذي المظاهر لا تزال على المدىمـا بـيـن أبـنـاء البريّة تظـهرُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق