أدب وشعر

شعر حول عشرة الفجر ….الثورة الاسلامية

أَصديقِي جُدْ بالخِطابِ السعيدِ *** إنْ أَتَى (بَهمَنٌ) * فذلكَ عِيدِي

يا صديقي أنِرْ شُمُوعَ التهاني *** بسعيدٍ مَضى بِسُؤْلِ الجُدُودِ

عَظُمَتْ ثَورةُ الفقيهِ انتصاراً *** سَلِمَتْ دولةُ الفقيهِ الرشِيدِ

عشرةَ الفَجرِ قدْ أَتَيْتِ حصاداً *** لِكثيرٍ مِنَ النضالِ الشديدِ

مُنذُ ثارَ الإمامُ الخُمَينيُّ يَنشُدُ *** إيراناً عزيزاً وقَلْعَةً للصُّمُودِ

حسبُنا اللهُ مُذْ زحَفْنا انطلاقاً *** وطَوَينا الصِّعابَ طَيَّ الاُسُودِ

وَوَهَبْنا مِنَ الكُمَاةِ اُناساً *** بَذلُوا بينَ صامدٍ وشهيدِ

عشرةَ الفَجْرِ إنّكِ المَجدُ تا *** رِيخَاً مِنَ تضحَياتِ العَديدِ

وضِياءٌ عَمَّ في المَشرِقَينِ *** مِعطاءً مِنَ الإباءِ المَجيدِ

ولواءٌ قدِ اشرأبَّتْ لَهُ أعناقُ *** كلِّ مُستَبْسِلٍ مُجِدٍّ حميدِ

إنها ثَورةٌ أزاحَتْ طُغاةً *** وأطاحَتْ مَعاقِلاً للجُحُودِ

إنها ثورةٌ تُفيضُ اقتداراً *** بِاْبنِ طهِ الخامِنَئِيِّ السَّدِيدِ

فسلامٌ على بِلادِ تَعالَتْ *** برُباها بيارِقُ التَّوحيدِ

تطلُبُ الأمْنَ للأنامِ جميعاً *** وترُدُّ العِدى وأهلَ الصُّدُودِ

هي إيرانُ والحُشُودُ وِقاءٌ *** لبني أُمَّةِ النبيِّ الوَدُودِ

تلكَ أمجادُها ورايةُ عَزْمٍ *** طافِحاتٌ بِكلِّ فخرٍ فَريدِ

بقلم : حميد حلمي زادة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق