مقالات

ضرورة التفقة في الدين

قال تعالى : {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ} [التوبة : 122] .

– الدين (هو مجموعة القوانين الإلهية ومقررات الإسلام الظاهرية والباطنية . والإسلام – الذي هو الدين الإلهي الوحيد المرضي عند الله تعالى {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ … } [آل عمران : 19] – يعني التسليم لله سبحانه .

– التفقه في الدين هو السعي لتحصيل المعرفة العميقة في الدين والعقائد والأحكام الإسلامية .

ويمكن أن يكون التفقه في الدين أحياناً من أجل الدنيا وعشق الدرس والبحث والاشتغال وعدم التخلف عن الأصدقاء ، وربما يكون أحياناً أخرى في سبيل الله الى صراط الله – أمراً يستحق السعي والجهد ، قال تعالى : {لينذروا قومهم} .

– يجب أن يذب من كل منطقة مجموعة من الافراد الى المراكز العلمية الذي لا يهاجر من أجل طلب العلم لا يعد فقهياً كاملاً ، وقد قال الإمام في حق جليس البيت : (كيف يتفقه في الدين ؟!) (1) .

– إن للفقه أهمية كبيرة ، بحيث أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) عندما ودع أمير المؤمنين في سفره الى اليمن أمره أن يتفقه الناس هناك فقال : (فقههم في الدين ) (2) ، وقد دعا له بالتفقه في الدين فقال : (اللهم فقهه في الدين) (3) ، رغم أنه (عليه السلام) كان أفقه الناس بعد النبي (عليه السلام) .

ثم إن الإمام علياً (عليه السلام) قد أوصى ولده بقوله : (تفقه في الدين فإن الفقهاء ورثة الأنبياء) (4) ، كذلك قد حمد الإمام الحسين الله تعالى في ليلة عاشوراء بقوله : الحمد لله الذي جعلني فقيها في الدين .

– ان التفقه في الدين وتعليم الناس أمور دينهم واجب كفائي ، وان الهدف من تعلم الفقه هو توعية الناس وتثقيفهم ونجاتهم من الغفلة وقلة المبالاة بالمشكلات ذات الطابع الديني ؛ ولذا من اللازم على طلاب الحوزة هجرتين : الأولى للحوزات العلمية ، والثانية للمدن والقصبات ؛ وعليه فمن غير الجائز البقاء في الحوزة بما يتعارض والهدف من تعلم العلم .

– سئل الإمام الصادق (عليه السلام) : لو عرض للإمام عارض فيما هو تكليف الناس ؟ فتلا الإمام هذه الآية وقال : إن على الناس أن ينفروا من كل مدينة وكل مكان لمعرفة إمامهم (5) .

_________________

  1. تفسر كنز الدقائق ، ج5 ، ص 583 ، هكذا ورد في الرواية (قال : وكيف يتفقه هذا في دينه ؟ ) .
  2. مستدرك وسائل الشيعة ، ح 36369 .
  3. بحار الانوار ، ج66 ، ص 92 .
  4. البحار ، ج1 ، ص 216 .
  5. تفسير نور الثقلين ، ج2 ، ص 284 .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى