أدب وشعر

عاشر الأنوار

إلـى سـيـدي الإمـام عـلـي الـهـادي (عـلـيـه الـسـلام)

 

فـي ثـرى الـروحِ عـاشـرُ الـنـــــــــورِ نـخْـلُ   ***   تـوَّجَ الـكـائـنـــــــــــــــــــاتِ فـجـراً يَـطـلُّ

نـجـلُـه الـعـسـكـريُّ سـرُّ الـمـرايـــــــــــــــــا   ***   عـنـدمـا أشـرقَ الإمــــــــــــــــــــامُ الأجَـلُّ

عـنـدمـا نـسـلُـه الـهـدى سـارَ فـيـنـــــــــــــــا   ***   مـهـدَويَّـاً وهـاديـــــــــــــــــــــــاً يُـسْـتَـظَـلُّ

بـاعـثُ الـوردَ فـي الـنـدى والـنـوايـــــــــــــا   ***   كـيـفَ مـن اقـحـــــــــوانـهِ الأرضُ تـخـلــو

الـمـضـيـئـونَ لا يـبـــــــــــــــــــالـونَ هـلّـوا   ***   والـمـسـافـــــــــــــــــاتُ بـيـنـنـا تـضـمَـحِـلُ

وحـدَه الـنـور فـي مـدى الـغـيــــــــبِ يـتـلـو   ***   قـدرةَ الـعـرشِ حـيـثـمــا الـعـرشُ يـعـلـــــــو

مـنْ فـمِ الأبـجـديــــــــــــــــــــــةِ اشـتـدَّ كـلُّ   ***   عـنـدمـا ضـمَّ بـهـجـةَ الـضـوءِ عــــــــــــدلُ

يـنـسـجـونَ الـبـهـــــــــــــاءَ فـي كـلِّ صـبـحٍ   ***   بـعـدمـا سـالَ فـي الـبـسـاتـيـــــــــــنِ لـيــــلُ

أيـهـا الـقــــــــــــــــــــائـمُ الـنـديُّ الـمـوشّـى   ***   بـالإلـوهـيـةِ الـتـي نَـسـتـظــــــــــــــــــــــــلُّ

أيـهـا الإبـتـــــــــــــــــــــــــداءُ بـعـدَ ابـتـداءٍ   ***   كـلّـمـا الـخَـلـقُ لابـتــــــــــــــــــــداءٍ أضـلّـوا

شـيـبـةُ الـمــــــــــــاءِ تـحـفـظُ الـنـهـرَ دهـراً   ***   حـكـمـةٌ مـنـكَ عـقـلُـهـا يَـسـتــــــــــــــــــــدِلُّ

ذكـريـاتـي عـن الـريــاحـيـــــــــــــــنِ حـقـلٌ   ***   والـعـصـافـيـرُ فـي الـمـفـــــــــــــــازاتِ تَـلُ

أوجـزَ الـدمـعُ أتـقـيــــــــــــــــــــاءَ الـمـنـايـا   ***   والـمـدى مـن صـبـاحِـهـم يُـسـتَـــــــــــــــهَـلُّ

والأمـانـي تـحـرِّضُ الـقـلــــــــــــــبَ شـوقـاً   ***   عـنـدمـا بـيـتُ سـرِّهـــــــــــــــــــــــا لا يَـدِلُّ

يـكـثـرُ الـظـامـئــــــــــــــــونَ لـومـاً عـلـيـنـا   ***   إنـنـا لا نـرى سِـوى مـن نَـجِـــــــــــــــــــــلُّ

أهـلُ بـيـتِ الـغـدِ الـذي لا نـمِــــــــــــــــــــلُّ   ***   كـلـمـا ذاقَـنـا الـرَّدى صـارَ يَـحـــــــــــــــــلـو

نـحـنُ هـمْ كـلـمـا شـربـــــــــــــــــنـا ظـمـأنـا   ***   لا يـبـالـونَ لـو عـلـى الـمــــــوتِ صـــــــلّـوا

نـغـرسُ الـودَّ فـي صـخـــــــــــــورِ الـتـآخـي   ***   كـلـمـا أورقَ الأسـى طـــــــــــــــــــالَ نـخـلُ

يـا تـراتـيـــــــــــــــــــــــلَ حـبِّـنـا مـا تـعـبـنـا   ***   كـل حـبٍّ مـع الـصـعـوبــــــــــــــــــاتِ نُـبـلُ

كـانـكـسـارِ الـضـيــــــــــــاءِ فـي الـغـيـمِ بـذلٌ   ***   والـولاداتُ لـلـــــــــــــــــــــــــــولاداتِ بــذلُ

يـا قـريـبـيــــــــــــــــــــــنَ لـلـورودِ اشـتـيـاقـاً   ***   كـلّـمـا أجـهـضـتْ مُـنـى فـزَّ نــــــــــــــــحْـلُ

نـحـو (سـامـرةٍ) مـحـيَّـــــــــــــــــــــــاهُ طـفـلٌ   ***   عـنـدمـا شـعَّ مُـصـلـحـاً شــــــــــــــــعَّ نَـسـلُ

والـذي مـن شـعــــــــــــــــاعِـهـم حـيـن يـأتـي   ***   فـي سَـنـى كـل ذرةٍ مـنـه عـــــــــــــــــــــقـلُ

أذهـلَ الـكـونَ فـي عـلـــــــــــــــــومِ الـخـفـايـا   ***   إنَّ عـلـمـاً أتـى عـن اللهِ ثـــــــــــــــــــــــــقـلُ

والـمـراؤون يـدلـهـمُــــــــــــــــــــــونَ ظـلـمـاً   ***   صـاحَ فـيـهـم مـن الـبـغـيَّــــــــــــــــــاتِ نَـذلُ

كـيـفَ يـقـتـاتُ مـن لُـمـى الـحـــــــرفِ جـهـلٌ   ***   كـيـف أغـرى الـعـيـونَ فـي الـدمــــــعِ كُـحْـلُ

أشـبـعـونـا ردىً عـلـى مـا اصـطـــــــــــفـيـنـا   ***   نـحـنُ نـشـتـدُّ كـلـمـا اشـتـــــــــــــــــــــدَّ قـتـلُ

يـا عـلـيَّ الـهـدى إذِ الـجـــــــــــــــــــــهـلُ ذلٌّ   ***   لـمْ يـقـدْنـا إلـى الـمـنـيَّـــــــــــــــــــــاتِ بُـخـلُ

كـيـفَ كـلُّ الـذي تـضـيـئـــــــــــــــــونَ روحٌ   ***   بـيـنـمـا لازدهـــــــــــــــــــارِكـم نـحـنُ شـكـلُ؟

مـا ارتـقـى لـلـذي ارتـقـيـتـــــــــــــــــم دعـيٌّ   ***   مـجـدكـمْ فـوق كـلّـهـمْ يَـسـتـقــــــــــــــــــــــــلُّ

نـحـنُ دمـعُ الـغـريـبِ مـا لا يـقــــــــــــــــــلُّ   ***   هـلْ لـمـنْ غـــــــــــــــــــابَ أهـلُـه الـيـومَ أهـلُ

 

وهـاب شـريـف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى