أدب وشعر

عشٌّ ..في سدرة العشاق

إلى النبي المصطفى محمد (صلى الله عليه وآله)

أَشْرَقْتَ يَالَقَـــــــــــــدَاسَةِ الإشْرَاقِ   ***   حَتّى اخْتَرَقْتَ غَيَاهِــــبَ الخَفّاقِ

مِنْ قَابِ قَوسَيْنِ اجْتَـــلَيْتَ مَدَارِكِي   ***   متَوَغِلاً في مُنْتَــــــــــهَى أنْفَاقِي

وإذا سَرَايَا الضّــــــــوءِ تُعْلِنُ ثَوْرَةً   ***   فِي جَاهِلِيّةِ عِزّتِي ونِـــــــــفَاقِي

تَجْتَثُّ أوْثَانَ الهَــــــــــــوى وبِكَفّها   ***   فَأْساً تُحَطّمُ شَقْـــــــوَتِي وشِقَاقِي

وتَهُزُّ إيوانَ الغُرُورِ بِــــــــــدَاخِلِي   ***   هَزًّا يُصَـــــــدّعُ سُلْطَةَ الأعْمَاقِ

مُذْ لُحْتَ فِي أُفُقِي تُــجَنّحُ هِمّــــتِي    ***   اللّانِهَايَةُ أَصْبَحَــــــــــــتْ آفَاقِي

تَسْتَلُّ مِنْ طِينِــي يَبَابَ رَغَـــــائِبي   ***   ورَذَائِلَ الغِسِلِيــــــــــنِ والغَسّاقِ

وتُرَشّحُ المَـــــــــاءَ الذّي عَلِقَتْ بِهِ   ***   أدْرَانُ نَفْسِيَ عَاكِـــرُ الأَخْــــلاقِ

حتّى إذا خَصُبَـــتْ ثَرَايَ غَرَسْتَنِي   ***   رُوْحاً تدلّت بالســــــــــنا أَعْذَاقِي

وأَعَدْتَنِي لِلْفِطْــــــــــرَةِ الأُولى كَمَا   ***   عَقْدُ المَشِيئَةِ فِي عُــرَا الأَعْـرَاقِ

أَتْمَمْتَنِي قَمَرًا سَوِيّــــــــــــــاً بَعْدَمَا   ***   كَانَتْ سَمَائِيَ تَكْتَفِي بِــــمُحَـــاقِي

فَرَأَيْتُنِي بَعْدَ العَمَى مُتَبَـــصّـــــــراً   ***   وافْتُضّتْ الأَسْتَارُ عَنْ أَحْـــــدَاقِي

ورَأَيْتُكَ النّورَ النّقِــــــــــيّ بِمَعْدِنِي   ***   مَا انْفَكَ يَنْبَعُ أَنْهُراً بـــــــــسَوَاقِي

يَنْسَابُ فِي شِرْيَانِ قَلْبِـــــــيَ جَارِيَاً   ***   مَجْرَى الحَيَاةِ بِوَهْجِهَــــــا الدّفَاقِ

يَسْقِي بِزَيْتِ الوَحْـــيِ فَانُوسَ الخَيــــــــــــــالِ وكَانَ مُنْطفِئاً بِشـــــــطّ سِياقي

ويُمَازِجُ اللّحنَ الدّنَـــــــــانَ بِنَوتَتِي   ***   فَتَذُوبُ أُغْنِيَتي بِسُــــــــكْرِ مَذَاقِي

مَا جَفّ صَوْتُكَ فِـي حُقُولِ تِلاوَتِي   ***   يُنْدِي رَبِيعَ الذّكْـــــــرِ فِي أَرْمَاقِي

مَازالَ يُهْرِقُ فِــــــــي فُؤَادِيَ نَغْمَةً   ***   بَيْضَاءَ مِنْ مِزْمَـــــــارِهِ الرّقْرَاقِ

والنّبْضُ مِئْذَنَةٌ يَشُـــــــــــفّ أذَانُهَا   ***   لِلْغَيْبِ فِي تَكْبِيـــــــــــرَةِ الأَشْوَاقِ

مَدّتْ أصَابِعَهَا تَمُـــــــسُّ أَصَابِعَ الـــــــــــــمَلَكُوتِ فِي تَلْـــــــــــوِيحَةٍ وعِنَاقِ

حَيْثُ النّوايَا تَكْتَسِي أَجْسَــــــــادَهَا   ***   أَكْسُو اليَقِيْنَ بِسُـــــــــنْدُسِ المِيثَاقِ

رَفْرَفْتُ فِي مَعْنَاكَ مَحْضَ قَصِـيْدَةٍ   ***   تَصْبُو مَعَــــــــــانِيْها ذُرَا العِمْلاقِ

وَكَمَا البّلابِلُ تَرْتَقِي أَعْشَـــــــاشَهَا   ***   أَرْقَى وعُشّــــــــــيَ سِدْرَةُ العُشّاقِ

أَشْدُو مَقَامَــــــــــات التّجَلي مُلْهَماً   ***   حَيْثُ المَــــــلائِكِ فِي الغِنَاءِ رِفَاقِي

وبَصُرْتُ مُذْ آنَسْــتُ حُبّكَ صّحْوَةً   ***   يا مَنْ مَنَحْــــــتَ إلى القُلوبِ مَآقِي

وعَلَى ضِفَافِ السّـلْـسَبيلِ غَسَلْتَنِي   ***   حِيْنَ ارْتَمَـــــسْتُ بِنَشْوَةِ اسْتِغْرَاقِي

كُلّي خَضّعْتُ لِــجَذْبَةِ الـطّهْرِ الّتِي   ***   كَبَحَتْ جِمَــــاحَ الخَاِطرِ المُتَشَاقِي

فَتَلَبّدَتْ سُحُبُ الصّـــلاةِ عَلَيْكَ فِي   ***   شَفَتَيّ تُمْطِـــــــــــرُ كَالسّـنَا البَرّاقِ

وتَحَرّرَ العَقلُ الأَسِيرُ لِشَــــــهْوَتِي   ***   أَسِوَاكَ فِكْرٌ يَرْتَـئِي إطْــــلاقِي ؟؟

يَا مَنْ نَسجْتَ مِنَ الرّسَــــالةِ بُرْدَةً   ***   وحَبَكْتَنِي خَيْـــــــــــطاً بِفَـكِ وِثَاقِي

يَا مَبْدِعَ العِشْقِ الإلهِيّ ابْتَـــــــكِرْ   ***   كَيْنُونَتِي مِنْ عِشْقِكَ الـــــــــــخَلّاقِ

وانْحَتْ بِأزْمِيلِ الهِــــدَايَةِ وُجْهَتِي   ***   كَيْ لا أَظَلّ شَرِيْدَ غَيّ زُقَـــــــاقِي

نَاجَاكَ جِبْرِيلِي بِمِعْــــرَاجِ الرّؤَى   ***   والشّعْــــرُ فِي طَيّ السّمَـاءِ بُرَاقِي

فَتَنَزّلَتْ زُمَرُ الحُــــــرُوفِ نَيَازِكًاً   ***   ثُمّ اسْتَــــوَتْ عَرْشًا عَـلَى أَوْرَاقِي

بِالشّعْرِ اٌبْعَثُ والقَصِيـــــــدُ مُنَزّلٌ   ***   فِي غَارِ ذّاتِـــــيَ لَحْظَـة الإشْراق

اقْرَأْ.. و سِفْرُ العِتْقِ بِسْمِ مُــــحَمّدٍ   ***   أَوَلَيْسَ بِسْمِ مُحَـــــــمّدٍ إعْتَاقِي ؟؟

إيمان دعبل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى