أدب وشعر

قلب القصيد

إلى أمير القلوب .. علي العظيم

مـن مـحـيَّـــــــــاكَ يُـبـعـثُ الأنـبـيـاءُ   ***   فـتـعـي الأرضُ مـا تـقــــولُ الـسَّـمـاءُ

قـد تـعـالـيـتَ حــــــــــدّ انْ تـتـبـارى   ***   كـيـفَ تـنـصـاعُ خـلـفــــكَ الـعُـظـمـاءُ

سِـورُ الـشـعـرِ بـاسـمِ قـدسِـكَ تـزهـو   ***   ثـمّ يـسـوِّد لـونُــــــــــــــــهـا الأسـمـاءُ

لـغـةَ الـوردِ كـيـفَ نـــشـرحُ عـطـراً   ***   نـثّـهُ الـصـبـحُ أو بـكـاهُ الـمــــــــــسـاءُ

كـيـف نـخـتـارُ مـن لـذيــذِ الـحـكـايـا   ***   مـا بـه لـلـغـدِ الأصـيـــــــــــلِ انـتـمـاءُ

يـوسـفُ الـقـلـبِ ايُّ غــــصّـةِ غـدرٍ   ***   كـم أحــــــــــــــــــاطـوكَ اخـوةٌ أعـداءُ

نـفـروا عـنـكَ يـسـتـعـيــــرونَ ذئـبـاً   ***   فـبـكـى الـذئـب – غـدرهـم – والـوفـاءُ

ايّـهـا الـجـبُّ يـا حـلـيـفَ الـخـطـايـا   ***   بـيـن جـنـبـيـكَ يـسـتـشـيـــــط الـضـيـاءُ

ذا عـلـيٌّ وأيّ حُـبٍّ، تـســـــــــامـى   ***   عـنـدهُ الـعِـشــــــــــقُ كـلّـــــه والـنــقـاءُ

هـوَ قـلـبُ الـقـصـيـدِ يـنـبـضُ نـوراً   ***   حـيـن تـغـتـالُ وهـجَـه الـظـلــــــــــمـاءُ

أيـاد الأسـدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى