مقالات

ما معنى التبتل ؟

اقرأ في هذا المقال

  • معنى التبتل هو إنقطاع الداعي الى الله عزوجل و الإخلاص اليه و إظهار الضراعة و المسكنة له حال الدعاء و ذلك بالاشارة بالسبابة اليمنى أو اليسرى،

معنى التبتل هو إنقطاع الداعي الى الله عزوجل و الإخلاص اليه و إظهار الضراعة و المسكنة له حال الدعاء و ذلك بالاشارة بالسبابة اليمنى أو اليسرى، أو بإصبع واحدة، أو برفع أصابعه مرة و وضعها مرة أخرى، أو برفعها إلى السماء برفق و وضعها بتأني، أو بتقليب الكفين حال الدعاء كل ذلك لبيان الضراعة و الاستكانة.

و التبتل في الدعاء هو من آداب الدعاء و سننه و له أثر كبير في جعل الدعاء مستجاباً.
روى أبو اسحاق عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال في معنى التبتل: “… وَ قَوْلُهُ‏: ﴿ … وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا ﴾ 1 قَالَ: الدُّعَاءُ بِإِصْبَعٍ وَاحِدَةٍ تُشِيرُ بِهَا” 2.وَ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال في كيفية التبتل: “… وَ أَمَّا التَّبَتُّلُ‏ فَإِيمَاءٌ بِإِصْبَعِكَ السَّبَّابَةِ 3 ” 4.

وَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال أيضاً في كيفية التبتل: “… وَ هَكَذَا التَّبَتُّلُ‏ وَ يَرْفَعُ أَصَابِعَهُ مَرَّةً وَ يَضَعُهَا مَرَّةً” 5.
و عن محمد بن مسلم قال سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: “… وَ التَّبَتُّلُ‏ تُحَرِّكُ السَّبَّابَةَ الْيُسْرَى تَرْفَعُهَا فِي السَّمَاءِ رِسْلًا 6 وَ تَضَعُهَا”.
وَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ جَعْفَرٍ، عَنْ أَخِيهِ مُوسَى عليه السلام أنهُ قَالَ: “التَّبَتُّلُ‏ أَنْ تُقَلِّبَ كَفَّيْكَ فِي الدُّعَاءِ إِذَا دَعَوْتَ” 7.

1. القران الكريم: سورة المزمل (73)، الآية: 8، الصفحة: 574.
2. الكافي : 2 / 479، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني، المُلَقَّب بثقة الإسلام، المتوفى سنة: 329 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، سنة: 1365 هجرية / شمسية، طهران / إيران.
3. السبابة: الإصبع التي تلي الإبهام ، مأخوذة من السب لأنها يشار بها عند السب. أنظر: مجمع البحرين: 2/80، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .
4. الكافي: 2 / 481.
5. الكافي: 2 / 480.
6. أي بتأني و رفق.
7. مسائل علي بن جعفر و مستدركاتها: 337، لعلي بن جعفر العريضي، المتوفى سنة: 220 هجرية، الطبعة الأولى سنة: 1409 هجرية، مؤسسة آل البيت عليهم السلام، قم/إيران

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق