سيرة وتاريخ

مدينة ريبون التاريخية

اقرأ في هذا المقال

  • تقع أطلال وخرائب مدينة ريبون أسفل وادي دوعن،
  • يعود تاريخ هذه المدينة إلى ما قبل القرن السابع قبل الميلاد واستمر فيها

تقع أطلال وخرائب مدينة ريبون أسفل وادي دوعن، وتعتبر من أقدم المدن التاريخية في وادي حضرموت، وتشكل أطلالها وخرائبها عدة تلال أثرية وأعداد كثيرة من شبكات الري المتفرقة في عدة أماكن، تزيد مساحتها على (10 هكتار).

يعود تاريخ هذه المدينة إلى ما قبل القرن السابع قبل الميلاد واستمر فيها الاستيطان حتى القرون الميلادية الأولى. جرت في خرائب هذه المدينة حفريات وأبحاث ودراسات أثرية من قبل البعثة الأثرية اليمنية السوفيتية في الفترة (1983 – 1988 م)،

وتوصلت إلى أن سكان المدينة كانوا قد زاولوا الزراعة، وتربية الحيوانات، وبنوا مجمعات سكنية جميلة خاصة للسكن، وأبنية أخرى خاصة لأنشطتهم الدينية كالمعابد، وقد كانت كل الأراضي المحيطة بالمدينة مغطاة بشبكات الري والقنوات والسدود وأحواض المياه، وتدل كلها على ازدهار بلغ أوجه، ومن أهم المعالم الخاصة بالمدينة والتي تمت فيها الحفريات الأثرية هي كالآتي:
معبد الإلهة (ذات حميم).
معبد الإله (سين).
شبكات وقنوات الري.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق