مقالات

معاني التوحيد في آيه الكرسي

قوله سبحانه : {اللّٰهُ لٰا إِلٰهَ إِلّٰا هُو الْحَيُّ الْقَيُّومُ} [البقرة : 255] . آية الكرسي ، رد على جميع الكفرة .

فـ(الله) ردٌ على الدَّهرية (1) ، لأن فيه إثباتا وأنهم قالوا بالنفي أصلاً .

لٰا إِلٰهَ إِلّٰا هُو } : رد على الثنوية (2) ، لأنهم قالوا : الله خالق كل الخير وإبليس خالق الشر وهو شريك الله .

{الْحَيُّ} ، رد على من عبد صنما أو وثناً .

{الْقَيُّومُ} : ردٌ على أصحاب الطبائع حيث قالوا بالكمون والظهور .

{لٰا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ ولٰا نَوْمٌ} [البقرة : 255] : ردٌ على من قال بإلهية عزير وعيسى . وردٌ على جهم ، فإنه قال : إنه عالم بعلم محدث فيجوز عليه السهو.

{لَهُ مٰا فِي السَّمٰاوٰاتِ ومٰا فِي الْأَرْضِ} [البقرة : 255] : ردٌ على المفوضة (3) أنهُ خلق العالم وفوض أمره إلى شخص محدثٍ . وعلى من قال {إِنَّ اللّٰهَ فَقِيرٌ ونَحْنُ أَغْنِيٰاءُ} [آل عمران : 181] .

{مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ} [البقرة : 255] : ردٌ على من نفى الشفاعة .

{يَعْلَمُ مٰا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ ومٰا خَلْفَهُمْ} [البقرة : 255] : ردٌ على الجبرية (4) ، حيث قالوا : إنه عالم بعلم وقادر بقدرةٍ .

{ولٰا يُحِيطُونَ بِشَيْ‌ءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلّٰا بِمٰا شٰاءَ} [البقرة : 255] : رد على الكهنة ، والمنجمين فيما يعتقدونه في الكواكب .

{وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمٰاوٰاتِ والْأَرْضَ} [البقرة : 255] : رد على الفلاسفة حيث قالوا : العالم ، أرض ، وأفلاك فقط .

{ولٰا يَؤُدُهُ حِفْظُهُمٰا} [البقرة : 255] . ردٌ على اليهود في قولهم : إن الله أعيا بخلق أولهم ، فاستراح يوم السبت .

{وهُو الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [الإسراء : 111] : ردٌ على الثنوية ، لثبوت التمانع.

_________________
1- الملل والنحل 2 : 1229 .
2- الممل والنحل : 624 .
3- الملل والنحل 1 : 135-136 .
4- الملل والنحل 1 : 142 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى