مقالات

معاني لفظ الوحي في القرآن

لا يخفى أن لفظ الوحي في الآيات القرآنية – بمادته وصيغته – قد أطلق على معاني راجعة الى جذره اللغوي .

وهي :

1. تركيز غريزي ، كما في قوله تعالى : { وأوحى ربك الى النحل أنِ أتخذي من الجبال بُيُوتاً ومن الشجرِ ومما يعرشونَ } [النحل : 68] .

2. إلهام نفسي وشعور باطني ، كما في قوله : وأوحينا الى أمِ مُوسى أن أرضِعِيهِ} [ القصص : 7] .

3. إلقاء المفهوم الى نبي بواسطة ملك أو بغير واسطة . وعُبّر عنه بالوحي الرسالي ، كالوحي المنزل على نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) بواسطة جبرئيل (عليه السلام) .

4. التفهيم برمز وإشارة ، كما في قوله : { فخرج على قومه من المحراب فأوحى إليهم … } [مريم : 11] .

ولكن هذه المعاني لا تغاير معنى الوحي اللغوي ، بل يرجع كلها إليه ، بل هي من أقسامه ومصاديقه .

وذلك لما عرفت على ضوء ما بيناه أن جميع هذه المعاني في الحقيقة من مصاديق مفهوم لفظ الوحي ، وهو بعث وتفهيم باخفاءٍ ورمز ، وإن شئت فقل : إنه شعور مرموز .

وعليه فما يظهر من بعض المحققين (1) من استعمال لفظ الوحي وصيغته في القرآن الكريم في معاني – غير معناه اللغوي – غير صحيح .

_____________________

1. تلخيص التمهيد / للشيخ محمد هادي المعرفة : ج1 ، ص 13-16 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى