أخلاق ودعاء

دعاء امير المؤمنين عليه السلام حين توجّه الى اليمن

دعاء امير المؤمنين عليه السلام حين توجّه الى اليمن

اقرأ في هذا المقال

  • اَللَّهُمَّ اِنّي اَتَوَجَّهُ اِلَيْكَ بِلا ثِقَةٍ مِنّي بِغَيْرِكَ، وَ لا رَجاءٍ يَأْوي بي اِلاَّ اِلَيْكَ
  • اَللَّهُمَّ فَاصْرِفْ عَنّي مَقاديرَ كُلِّ بَلاءٍ، وَ مَقاصِدَ كُلِّ لَأْواءٍ
  • وَ ذلِكَ مَعَ ما اَسْأَلُكَ اَنْ تُخْلِفَني في اَهْلي وَ وَلَدي وَ صُرُوفِ

اَللَّهُمَّ اِنّي اَتَوَجَّهُ اِلَيْكَ بِلا ثِقَةٍ مِنّي بِغَيْرِكَ، وَ لا رَجاءٍ يَأْوي بي اِلاَّ اِلَيْكَ، وَ لاقُوَّةٍ اَتَّكِلُ عَلَيْها، وَ لا حيلَةٍ اَلْجَأُ اِلَيْها، اِلاَّ طَلَبَ فَضْلِكَ وَ التَّعَرُّضَ لِرَحْمَتِكَ، وَ السُّكُونَ اِلى اَحْسَنِ عادَتِكَ، وَ اَنْتَ اَعْلَمُ بِما سَبَقَ لي في وَجْهي هذا مِمَّا اُحِبُّ وَ اَكْرَهُ، فَاِنَّما اَوْقَعْتَ عَلَيَّ فيهِ قُدْرَتَكَ، فَمَحْمُودٌ فيهِ بَلاؤُكَ، مُتَّضِحٌ فيهِ قَضاؤُكَ، فَاَنْتَ تَمْحُو ما تَشاءُ وَ تُثْبِتُ وَ عِنْدَكَ اُمُّ الْكِتابِ.

اَللَّهُمَّ فَاصْرِفْ عَنّي مَقاديرَ كُلِّ بَلاءٍ، وَ مَقاصِدَ كُلِّ لَأْواءٍ، وَ ابْسُطْ عَلَيَّ كَنَفاً مِنْ رَحْمَتِكَ، وَ سَعَةً مِنْ فَضْلِكَ، وَ لُطْفاً مِنْ عَفْوِكَ، حَتّى لااُحِبَّ تَعْجيلَ ما اَخَّرْتَ، وَ لا تَأْخيرَ ما عَجَّلْتَ.

وَ ذلِكَ مَعَ ما اَسْأَلُكَ اَنْ تُخْلِفَني في اَهْلي وَ وَلَدي وَ صُرُوفِ حُزانَتي، بِاَفْضَلِ ما خَلَّفْتَ بِهِ غائِباً مِنَ الْمُؤْمِنينَ، في تَحْصينِ كُلِّ عَوْرَةٍ، وَ سَتْرِ كُلِّ سَيِّئَةٍ، وَ حَطِّ كُلِّ مَعْصِيَةٍ، وَ كِفايَةِ كُلِّ مَكْرُوهٍ، وَ ارْزُقْني عَلى ذلِكَ شُكْرَكَ وَ ذِكْرَكَ، وَ حُسْنَ عِبادَتِكَ، وَ الرِّضا بِقَضائِكَ يا وَلِيَّ الْمُؤْمِنينَ.

وَ اجْعَلْني وَ وَلَدي وَ ما خَوَّلْتَني مِنَ الْمُؤْمِنينَ وَ الْمُؤْمِناتِ، في حِماكَ الَّذي لايُسْتَباحُ، وَ ذِمَّتِكَ الَّتي لاتُخْفَرُ، وَ جِوارِكَ الَّذي لايُرامُ، وَ اَمانِكَ الَّذي لايُنْقَضُ، وَ سِتْرِكَ الَّذي لايُهْتَكُ، فَاِنَّهُ مَنْ كانَ في حِماكَ وَ ذِمَّتِكَ وَ جِوارِكَ وَ اَمانِكَ وَ سِتْرِكَ كان امِناً مَحْفُوظاً، وَ لاحَوْلَ وَ لاقُوَّةَ اِلاَّ بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظيمِ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق